اتهمت ورقة بحثية نشرت في الموقع المتخصص “وان زيرو” شواحن الهواتف الذكية اللاسلكية.

 فبتجربة هذه الأجهزة ، تبين أنها تستهلك قرابة ٥٠٪  من الطاقة أكثر  من الشواحن العادية (السلكية).

في  الزمن القريب،  كان الشحن  اللاسلكي  موجه فقط  للهواتف الذكية العالية الجودة والثمن.
أما اليوم ، فبدأ  هذا  النوع من الشحن  يجتاح  باقي الهواتف الذكية .

رغم هذا  الانتشار المتسارع، فإن هذه  التقنية أقل فعالية  من التقنية العادية. بسبب الضياع الكبير للطاقة.

فبحسب ورقة الموقع” وان زيرو”  بالتعاون مع  ” إيفكست”  فإن الانتقال  إلى الشحن  اللاسلكي قد يكلف ضياع ٤٧٪ من الطاقة الكهربائية مقارنة مع الشحن العادي.

استهلاك مضاعف  مع  احتساب  مدة  توقف الشاشة

الأسوأ من  ذلك، أن الشواحن اللاسلكية  تستهلك  أثناء  توقف الشاشة  ٠،٢٥ واط / الساعة. ويبدو هذا الرقم صغير، لكنه يمثل   ٦  واط /الساعة  يوميا، مما  يعادل  إضاءة مصباح من  نوع “ليد” لمدة  ساعة  تقريبا.

يقدر  الاستهلاك اليومي الإجمالي  ب  ٢٧ واط /الساعة عند الشحن اليومي  الكامل للبطارية وهذا يعادل ضعف نظيره  السلكي .

على الصعيد الفردي ، تبدو  هذه الاستهلاكات ضئيلة. لكن الاستعمال  المكثف لهذا  النوع من الشحن قد  يشكل ضغطا  كبيرا على الاستهلاك العالمي للكهرباء مع وجود ٣،٥ مليار  هاتف ذكي في العالم.

إن هذه المعلومات والأرقام، قد  تدفع الشركات و الجهات المختصة في إعادة النظر في هذه التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *