الهاتف بشاشتين ممكنة الطي بسعر 1340 دولار.

إن سورفايس ديو لميكروسوفت هو جهاز بشاشتين بنظام أندرويد متاح حاليا للبيع. وهو أول هاتف ذكي تم إنجازه من طرف شركة ميكروسوفت بعد خمس سنوات من انتهاء دعم نظام الويندوز للموبايل.

وهذا الهاتف يأتي تقريبا بسعر 1400$ مع شاشتين بحجم 5.6 بوصة، كل واحدة منهما بدقة 1800 على 1350 بكسل. والشاشتان تقبلان الدوران بدرجة 360 حيث بالإمكان فتحهما ككتاب أو طيهما بالكامل على بعض. والجهاز نوعا ما كبير الحجم ليدعى بالنسبة للبعض هاتفا – 145.2ملم•186.9ملم•4.8ملم، وقد لا يلائم العديد من جيوب المستخدمين له. وبسبب هذه النقطة، لم تدعوه ميكروسوفت بالتحديد هاتفا ذكيا.

إذن، إن لم يكون هاتفا، فهل هو لوحة رقمية؟ ربما، لكن الجهاز يأتي بميزات خاصة للهواتف الذكية مع نظام أندرويد يضم إجراء الاتصالات الصوتية داخل نفس شبكة المزود وهو الذي يبيع الجهاز إضافة إلى نسخة أخرى متوفرة مفتوحة وغير مغلقة على مزود معين تباع مباشرة من طرف ميكروسوفت.

وقد أعلنت ميكروسوفت عن جهاز سورفايس ديو مع جهاز أخر يدعى جهاز نيو وهو أيضا مزدوج الشاشة ما بين هاتف ذكي ولوحة رقمية في الشكل. لكن جهاز نيو بني لنسخة من نظام الويندوز مصممة للأجهزة بشاشتين بدل نظام الأندرويد.

وبالنسبة للميزات، فجهاز سورفايس ديو يمتلك 6جيغابيت من الذاكرة ومعالج سناب دراغون 855 و مساحة داخلية تقدر بـ 128جيغابايت أو 256جيغابيت وبطارية بسعة 3577 ملأمبير ساعة. ويمتلك فقط كاميرة واحدة بدقة 11 ميغابكسل لكن يمكنها أن تكون إما كاميرة خلفية أو أمامية حسب الطي وماذا نريد القيام به. ويمكن لتسجيل الدخول أن يكون عبر بصمة أصبع ويحتوى الجهاز بالجانب على قلم للكتابة أو الرسم ولا يوجد به غير منفذ واحد من نوع يو إس بي – سي.

إضافة إلى مكبر واحد فقط للصوت. حيث لا يمكن بهذا الحصول على صوت بجودة ستيريو. وكما يقال أنه من الصعب أو يعتبرا تحديا الوصول إلى جودة ستيريو بمكبرين اثنين للصوت نظرا للاحتمالات الكثيرة لاتجاهات وضع الجهاز أو طريقة الإمساك بين اليد.

ويأتي الجهاز مع نظام أندويد إصدار 10 بينما أنه قد تم إطلاق الإصدار 11 خلال هذا الاسبوع. إذن فالجهاز أتى بنسخة أقدم من الموجود حاليا لكن هذا لا يعتبر أمرا غير معتاد بالنسبة لأجهزة الأندرويد.

لقد بدأ انتشار الهواتف المزدوجة الشاشة مع محاولات سابقة كانت من شركة سامسونغ لصنع شاشات قابلة للطي لكن الأمر لم يسير بشكل جيد. ولازال هذا الحلم قائما بالنسبة لمن يريد فتح جهاز بحجم هاتف ذكي وتحويله إلى حجم لوحة رقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *